المس الشيطاني والعين

الوسواس القهري وعلاقته بالمس الشيطاني-أكبر شيخة روحانية في العالم0096176904084

للتواصل والإستفسار

الإتصال بالشيخة نور الصادقة على الرقم التالي:

هاتف +واتس: 0096176904084

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذه الوساوس التي تجدها لا شك في أنها من كيد الشيطان ومكره، يريد أن يصدك بها عن العبادة ويصرفك عما تقبل عليه من طاعة الله تعالى ويحول بينك وبين الأجر. إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ. {يوسف:5}

فعليك ألا تلتفت إلى هذه الوساوس بل اصرفها عنك ما أمكن واجتهد في دفعها ومجاهدتها، وما دمت كارها لها غير راض بها ولا منشرحا بها صدرا فإنها لا تضرك البتة، بل كراهتك لها علامة على صدق إيمانك فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جَاءَ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلُوهُ إِنَّا نَجِدُ فِي أَنْفُسِنَا مَا يَتَعَاظَمُ أَحَدُنَا أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ . قَالَ : وَقَدْ وَجَدْتُمُوهُ ؟ قَالُوا : نَعَمْ . قَالَ: ذَاكَ صَريح الإيمان.

 حصول هذا الوسواس مع هذه الكراهة العظيمة له ودفعه عن القلب هو من صريح الإيمان كالمجاهد الذي جاءه العدو فدافعه حتى غلبه فهذا أعظم الجهاد ، والصريح الخالص كاللبن الصريح، وإنما صار صريحا لما كرهوا تلك الوساوس الشيطانية ودفعوها فخلص الإيمان فصار صريحا. انتهى.

وقال أيضاً: وهذه الوسوسة هي مما يهجم على القلب بغير اختيار الإنسان فإذا كرهه العبد ونفاه كانت كراهته صريح الإيمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!